أخبار مهمةقضايا فسادوطني

بالوثائق.. هكذا استولى طليبة على مؤسسة ملك للدولة ورفض دفع ثمنها

تحصل موقع ATN على وثائق حصرية تثبت كيف قام رجل الأعمال والبرلماني المثير للجدل الموجود رهن الحبس الموقت بهاء الدين طليبة من الحصول  شراء شركة عمومية تابعة للدولة وبدون دفع ثمنها، على الرغم من ان السلطات العمومية قامت بكل الاجراءات لاجباره على دفع ثمن هذه المؤسسة.

وحسب تقرير رفع المدير الجهوي لشركة ديفاندوس  الذي رفعه للرئيس المدير العام  للمجمع فإنه قد تم التنازل بالبيع  عن الشركة العمومية للدراسات الهندسية سيتو بورقلة لصالح رجل الأعمال بهاء الدين طليبة بموجب عقج بيع مؤرخ في 11 ماي 2008 بقيمة 10 ملايير سنتيم و400 مليون.

واتم من خلال العقد ان يقوم الشاري وهو بهاء الدين طليبة بدفع خمس الثمن المقدر ب2 مليار سنتيم  بالاضافة إلى 10 بالمائة للعمال  فيما يدفع المبلغ المتبقي و المقدر بأزيد من 7 ملايير سنتيم  يتم دفع بموجب اقساط  مع نسبة الفوائد المطبقة في البنوك.

غير أن الشاري دفع الشطر الأول فقط ورفض أن يدفع بقية الاقساط، وتجر الاشارة إلى أن رجل الاعمال قد حاول خلال هذه الفترة  قام تسبب في حجز الشركة العمومية من قبل العدالة  وعرضها للبيع في المزاد العلني.

وعليه وكأخر اجراء قام به المدير العام لفرع ديفاندوس  فرع الشرق هو رفع دعوى قضائية ضد بهاء الدين طليبة للمطالبة بتسديد المبالغ المقدرة بـ5 ملايير و 400 مليون سنتيم  بالإضافة على مليار سنتيم  قيمة الفوائد فضلا عن 1.8 مليار سنتيم قيمة غرامات التأخير و 400 مليون سنتيم  غرامات على مبالغ القيمة المضافة ، بالإضافة إلى 200 مليون سنتيم  تعويض عن الضرر.

وعليه فقد كشفت الوثائق التي بحوزة موقع أن مجمع ديفاندوس رفع قضية امام محكمة ورقلة والتي قضت بتعيين خبير قضائي وهذا سنة 2017 يقوم بتحديد التعويضات التي يقوم بهاء الدين طليبة بدفعها لمجمع ديفاندوس، وتبقى القضية للمتابعة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق