أخبار مهمةقضايا فسادوطني

هكذا عرض أبناء ولد عباس مقاعد الأفلان بالبرلمان للبيع لجمع 300 مليار

تفصل اليوم الأربعاء غرفة الإتهام بمجلس قضاء العاصمة في ملف هو الأول من نوعه في قضايا الفساد السياسي، الذي بين من خلال تحقيقات وتحريات المصالح الأمنية طريقة الوصول إلى قبة البرلمان وكيفية تنصيب رؤوس قوائم الولايات على مستوى الحزب العتيد في عهد الأمين العام الأسبق جمال ولد عباس  وخطة أبنائه لتحقيق الثراء الفاحش في تشريعيات 2017.

وكشفت مجريات التحقيق والتحري التي باشرتها ااسلطات القضائية والأجهزة الأمنية، وكذا بناء على تصريحات برلماني بارز وقيادي سابق في الأفلان، نقلتها مصادر قضائية مطلعة لموقع “ATN”، عن حقائق صادمة أبطالها أبناء الأمين العام الأسبق للأفلان جمال ولد عباس، حيث أكدت التحقيقات أن هؤلاء رسموا خطة عمل انتهجوها خلال تشريعيات 2017 في عهد والدهم، أبرز أهدافها جني 300 مليار سنتيم من وراء ترتيب قوائم الولايات وبيع الأماكن الأولى في القائمة.

وقالت مصادر قضائية مطلعة، إن أبناء ولد عباس “ج.ع.ا” و”و.ف.ب”، اللذين تعرف علي أحدهما برلماني بارز وقيادي سابق في حزب جبهة التحرير الوطني، خلال اجتماع اللجنة المركزية التي ترأسها والدهما وسبقت تشريعيات 2017، قد باشرا تحركاتهما وربط شبكة اتصالاتهما منذ انعقاد اجتماع اللجنة المركزية، أين شرعا في التحضير واصطياد الرؤوس الكبيرة المستعدة لإشباع طموحهما مقابل الوصول إلى قبة البرلمان.

وقد ضبطت مصالح الأمن خلال توقيف المتهمين متلبسين على مستوى منزل ولد عباس “ج.ع.ا” بإقامة الدولة بالصنوبر البحري، مع بداية إعداد قوائم التشريعيات، حيث تم حجز قرابة 5 ملايير سنتيم في أكياس بلاستيكية “الشكارة”، و200 ألف أورو بالعملة الصعبة، كانت عبارة عن تسبيقات وهدايا لأبناء الأمين العام الأسبق الذين وعدوهم برأس القائمة بولاياتهم.
وتم أيضا حجز إلى جانب هذه الأموال قصاصات وسير ذاتية، لبعض الأشخاص الذين تم الإتفاق معهم على شراء رؤوس القوائم، وهي القضية التي طالما حاول ولد عباس الأب التستر عليها حين كان أمينا عاما لحزب الأفلان، بعدما توسط لحفظ الملف ووقف التحقيق في القضية قبل وصولها إلى أروقة المحاكم.

وتجدر الإشارة إلى أن أبناء ولد عباس حسب ماكشفت عنه ذات المصادر القضائية وفق تصريحات طليبة، قد حددوا لكل قائمة ولائية أسعارها الخاصة بها بناء على المرتبة التي يريد المتقدم إليهم أن يتبوأها، وذلك وفق مخطط مدروس لبلوغ سقف 300 مليار قبل غلق باب الترشيحات لتشريعيات 2017،

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق