أخبار مهمةقضايا فسادوطني

حقائق تنشر لأول مرة.. هكذا أخرج سعيد بوتفليقة أبناء جمال ولد عباس من السجن بمكالمة هاتفية

 

أدلى الأمين العام  الأسبق لحزب الآفلان جمال ولد عباس بحقائق مثيرة خلال مثوله أمام  قاضي التحقيق كشاهد في قضية تورط أبناءه في بيع مقاعد الترشح للبرلمان في حزب جبهة التحرير  وحصولهم على الملايير من عند شخصيات سياسية ورجال أعمال ينتمون للحزب من اجل وضعهم على رأس القوائم.

وحسب ما تحصل عليه موقع ATN من معلومات من مصادر قضائية بخصوص الموضوع فإن جمال ولد عباس قد قال خلال الإدلاء بشهادته أنه علم بموضوع القبض على أبناءه من قبل مصالح الأمن ومداهمة فيلا  الفيلا التي يشغلها ابناءه باقامة الدولة قد كان بعدما اتصل بزوجتيهما.

 وبخصوص استهداف ابناءه جمع مبالغ  من وراء هذه العمليات تصل إلى 300 مليار سنتيم فضلا عن حجز مصالح الامن لمبلغ 5  ملايير ومبلغ يتجاوز الـ100 ألف أورو بالشقة نفى ولد عباس أن يكون على علم بهذا الامر.

وفي هذا السياق أضافت مصادر ATN أن  جمال ولد عباس قد قال في شهادته أنه اتصل هاتفيا بشقيق الرئيس السابق سعيد بوتفليقة وابلغه بتفاصيل هذه الوقائع،  ليتم اطلاق سراح ابنيه بعد 48 ساعة من القبض عليهما من قبل المصالح المختصة.

وفي مجمل تصريحاته حمل ولد  عباس حسب ذات المصادر التي أوردت الخبر لـATN ابناء مسؤولية أفعالهم أين قال انهم بالغون ويتجاوز سنهم الاربعون سنة وعليهم فهم مسؤولون عن افعالهم

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق