أخبار مهمةقضايا فسادوطني

هكذا رتب أبناء ولد عباس قوائم تشريعيات 2017 مقابل فيلا بموريتي

استلم أمين سر جمال ولد عباس ورجل الثقة عنده “ب.خ” شقة مجهزة للإقامة بإقامة الدولة موريتي، مقابل الخدمات التي قدمها لأبناء الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني،

ومسايرته لطلباتهم في ترتيب قوائم تشريعيات 2017، وإدراج الأسماء التي يملونها عليه على رأس القوائم الولائية دون السؤال عن مستواهم العلمي أو أقدميتهم في النضال داخل الحزب.
وكشفت تصريحات المكلف بإعداد قوائم تشريعيات 2017 لحزب جبهة التحرير الوطني، أمام قاضي التحقيق وفق ما أكدته مصادر قضائية، عن نزوله عند رغبة نجلي جمال ولد عباس، الوافي ومهدي، في وضع أسماء لأشخاص معروفين وأخرى أسماء مجهولة على رأس القوائم الإنتخابية، فيما مكناه هما من الحصول على الشقة رقم 36 بإقامة الساحل، التي كانت مؤجرة لحزب جبهة التحرير الوطني.
وقد أكد ذات المتحدث في مجمل تصريحاته حسب نفس المصادر، أنه استلم من ابني ولد عباس ملف مترشحة مغتربة تدعى “شيخي” لم تتمكن من إيداع ملفها لدى المصالح المختصة بالجالية أو تم رفضه دون ذكر السبب الحقيقي، حيث تم تسليم الملف الخاص بها ل “خ.ب” مع مفاتيح الشقة التي طلبها وكانت بمثابة السمكة الطعم، لولا أن المصالح الأمنية باشرت تحقيقاتها وألقت القبض عليه وعلى نجلي ولد عباس في نفس اليوم، قبل تدخل سعيد بوتفليقة بطلب من الأمين العام للحزب الذي أطلق سراحهم في ظرف 24 ساعة.
ولم ينف رجل الثقة لجمال ولد عباس اتصالات الوافي ومهدي به لأجل ترتيب القوائم، غير أنه قال بأنه كان يعتقد بأن أوامر والدهم، وخاصة ملف المغتربة التي أثارت قضيتها ضجة كبيرة في الأوساط الإعلامية في وقتها، وتم الإشارة حينها إلى أن أبناء ولد عباس قبضوا أموالا بالشكارة، لأجل تسوية ملف هذه المغتربة، في حين لم يتم الإشارة في تصريحاتهم وفق مصادرنا القضائية إلى ذلك.
ومن جهته الأمين العام السابق للحزب محمد جميعي الذي يقبع حاليا في الحبس المؤقت بسبب قضايا فساد، ذكر اسمه في قضية الحال، وأشار نجل ولد عباس الوافي بأن جميعي كان يتصل به خلال تشريعيات 2017 لأجل ترتيب القوائم وإدراح أسماء كان يرغب في أن تكون على رأس القوائم غير أنه لم يستجب له وكان يرفض الرد عليه حسبه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق